مــصــر - أولاد وبـنـات ™ Egypt - Boys and Girls

نسعى دائما ً لعرض الحقيقة بجميع وجوهها فشاركنا الرأى الحر
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نداء الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
louai
إنسبيكى مبتدئ
إنسبيكى مبتدئ
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 14
العمر : 43
السٌّمعَة : 0
نقاط : 32
تاريخ التسجيل : 14/10/2009

مُساهمةموضوع: نداء الحياة   الأربعاء 14 أكتوبر 2009, 6:14 am

نداء الحياة
غدوت أصنع الأكفان لحبها الشرير ومضت تحدثني النفس تارة وتسألني أخرى :

لماذا كل هذا العذاب .. ولماذا لا تختصر الطريق ؟

نهضت عندها وذهبت إلى نهر حبها وهناك تعمدت وغسلت عن جسدي العذاب

وألبسته الكفن ونمت وعلى كفني تلألأت النجوم

فما أجمل أن تموت وأنت لا زلت حياً وينتهي العذاب

في الصباح حين استيقظ الموتى جميعاً وغابت النجوم بقيت أنا نائماً والحزن يسكن في صدرى

يا من هجرتني لا تتركني وحيداً بلا موت .. فيا لسهم أصاب ولم يقتل

أغمضت عيناي قليلاً فرأيت طيفها يمر من أمامي على عجل فرحت ألاحقه حتى اختفى

لكني بقيت أسمع صوته ففتحت عيناي ورأيته واقفاً أمامي يبتسم

إنه كفني عاد برفقة الحزن

غضبت منه كثيراً وصرخت في وجهه فكاد يسقط أرضاً لولا أنني سارعت بإحتضانه وعناقه

وتمنيت لو أنه كان عناقاً إلى الأبد ، عندها ضحك وقال لي :

لا تحزن فأنا والحزن وأنت إلى فناء ولن يتبق منك ومني سوى صدى أصواتنا والبكاء

وضحكات تجوب أنحاء الكون فتبتسم النجوم للعاشقين من بعدنا وللقادم من الأجيال

أخذت أعاتب نفسي نادماً وجهشت في البكاء

يا لتعاستي .. لقد جرحت كفني في مشاعره وتوقعت منه الإنتقام لكنه لم يفعل حتى الآن وما زلت أنا في انتظار

عاد الهدوء إلينا واطمأنت النفوس وصرنا نعزف معاً لحن الخلود

فيما تجمعت من حولنا طيور العقاب وكأنها إشتمت رائحة موت طيفها والجمال

فيا لهول المشهد .. هل أتركه لها ؟

سارعت والتقطته من أمامها وأعدته إلى صدري ليتنفس الهواء

من روحي ومن عمري يمتص رحيق مناه

ومن يومها وأنا أرفض الموت لأهب لطيفها الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://louai5@hotmail.de
Ahmed
مـــجـــرد إنـــســـان
مـــجـــرد إنـــســـان
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 925
السٌّمعَة : 0
نقاط : 1245
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: نداء الحياة   الأربعاء 14 أكتوبر 2009, 2:39 pm


------------------------------ Egypt - Boys and Girls ------------------------------




كم تمنيت أن اكون إبتسامة ً على شفتى طفل
أو دمعة ً فى عين تائب

---
لا إله إلا أنت سبحانك
إنـى كـنـت مـن الــظـالـمـيـن








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Lu2lu2a
Princess
Princess
avatar

انثى
عدد الرسائل : 319
العمر : 38
السٌّمعَة : 3
نقاط : 893
تاريخ التسجيل : 29/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: نداء الحياة   الثلاثاء 20 أكتوبر 2009, 12:13 pm




من بين كلماتك استوقفتني وانت تقول :

فما أجمل أن تموت وأنت لا زلت حياً وينتهي العذاب

فيا لسهم أصاب ولم يقتل

فقلت كم من عاشق تمنى الموت على الحياة

فياترى ما وجه الشبه بين الحب والموت

كلا منهما واقع وحقيقة ولكننا حين نسعى وراء احدهما نهرب من الاخر

وحيث يهرب منا ما نسعى إليه فإن ما نهرب منه يسعى إلينا

وقلت في سري حينها كم هو صعب أن يلتقي الحب والموت

في زمان ٍ واحد ... و مكان ٍ واحد … وفي شخص واحد

إنه كفني عاد برفقة الحزن

غضبت منه كثيراً وصرخت في وجهه

فكاد يسقط أرضاً لولا أنني سارعت بإحتضانه وعناقه

وتمنيت لو أنه كان عناقاً إلى الأبد ،


عندها ضحك وقال لي :

لا تحزن فأنا والحزن وأنت إلى فناء ولن يتبق منك ومني سوى صدى أصواتنا والبكاء

وضحكات تجوب أنحاء الكون فتبتسم النجوم للعاشقين من بعدنا وللقادم من الأجيال

ومن يومها وأنا أرفض الموت لأهب لطيفها الحياة

قال الشاعر :

أرقٌ على أرقٍ ومثلي يــــأرق وجوىً يزيــد وعبرة تترقرقُ
جهد الصبابة أن تكون كمــا أرى عـينٌ مسهدة ٌ وقلب يخفقُ
ما لاح برق أو ترنم طــــائر إلا أثنيت ولي فـؤادٌ شيــقُ
جربت من نــار الهوى ما تنطفي نـار الغضى وتكلُّ عمّا تحرقُ
وعذلت أهل العشق حتـى ذقـته فعجبت كيف يموت من لايعشق
وعذرتــهم وعرفــت ذنبي أنني عيّرتهم فلقيت فيـه ما لقـوا

تقبل مروري
....في انتظار مزيدك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lu2lu2a.7ikayat.com
louai
إنسبيكى مبتدئ
إنسبيكى مبتدئ
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 14
العمر : 43
السٌّمعَة : 0
نقاط : 32
تاريخ التسجيل : 14/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: نداء الحياة   الأربعاء 21 أكتوبر 2009, 7:21 am

لؤلؤة الغالية

لك مني تحية مُتجددة مع كل نبضة من نبضات الروح
إن ما أكتبه هو مجرد أحاسيس ومشاعر مكبوتة منذ زمن طويل حتى أني أصبحت أخشى على كلماتي أن تصدأ لكونها تتعرض لهواء الحرمان الملوث بغبار الحزن على قلب ينبض وحيداً وروح تحاول عبثاً ، التحليق في سماء غريبة النجوم وهي مكسورة الجناح .. لكني أرى النفق في نهاية العتمة وما علي سوى إشعال أطراف البنان لتصبح شموعاً تبدد ظلام الذات والذي هو أشد قتامة من عتمة ليالي فارقها القمر


سلمت ودمت لأحبابك ولمن يهوى قلبك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://louai5@hotmail.de
 
نداء الحياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــصــر - أولاد وبـنـات ™ Egypt - Boys and Girls  :: الـمـلــتــقـى الأدبــى :: خــــواطــــر-
انتقل الى: