مــصــر - أولاد وبـنـات ™ Egypt - Boys and Girls

نسعى دائما ً لعرض الحقيقة بجميع وجوهها فشاركنا الرأى الحر
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رحمة ربنا بالعباد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tamatem-
إنسبيكى ذهبى
إنسبيكى ذهبى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 307
العمر : 30
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 05/02/2008

مُساهمةموضوع: رحمة ربنا بالعباد   الجمعة 15 فبراير 2008, 5:20 pm

قصه حقيقيه حصلت احداثها في الرياض

ولان صاحبه القصه

اقسمت على كل من يسمعها ان ينشرها للفائده فتقول

لقد كنت فتاه مستهتره اصبغ شعري بالاصباغ الملونه كل فتره وعلى الموضه واضع المناكيرولااكاد ازيلها الا لتغيير

اضع عبايتي على كتفي اريد فقط فتنة الشباب لاغوائهم

اخرج الى الاسواق متعطرة متزينه ويزين ابليس لي المعاصي ماكبر منها وما صغر,وفوق هذا كله لم اركع لله ركعه واحده ,

بل
لااعرف كيف الصلاة

والعجيب اني مربيه اجيال

معلمه يشار لها بعين احترام فقد كنت ادرس في احد المدارس البعيده عن مدينة الرياض

فقد كنت اخرج من منزلي مع صلاه الفجر ولا اعودالا بعد صلاة العصر,

المهم اننا كنا مجموعة من المعلمات,

وكنت انا الوحيده التي لم اتزوج,

فمنهن المتزوجة حديثا,ومنهن الحامل.

ومنهن التي في اجازة امومه,

وكنت انا ايضا الوحيده التي نزع مني الحياء,

فقد كنت احدث السائق وأمازحه وكأنه أحد أقاربي,

ومرت الايام وأنا مازلت على طيشي وضلالي,

وفي صباح أحد الايام أستيقظت متأخره,وخرجت بسرعه فركبت السياره,

وعندما التفت لم اجد سواي في المقاعد الخلفيه,

سألت السائق فقال فلانه مريضه وفلانه قد
ولدت,و...و...و

فقلت في نفسي مدام الطريق طويل سأنام حتى نصل ,

فنمت ولم استيقظ الا من وعوره الطريق,فنهضت خائفة,

ورفعت الستار .....ماهذا الطريق؟؟؟؟

ومالذي صاااار؟؟؟؟

فلان أين تذهب بي!!؟؟؟

قال لي وكل وقااااحة:

الأن ستعرفين!!

فقط لحظتها عرفت بمخططه الدنئ............ قلت له وكلي خوووف

يافلان أما تخاف الله!!!!!!

اتعلم عقوبة ماتنوي فعله,

وكلام كثير اريد أن اثنيه عما يريد فعله,

وكنت اعلم أني
هالكة......لامحالة.

فقال بثقة أبليسيةلعينة:

أما خفتي الله أنتي,

وأنتي تضحكين بغنج وميوعة,وتمازحيني؟؟

ولاتعلمين انك فتنتيني,

واني لن اتركك حتى آخذ ماأريد. بكيت...صرخت؟؟

ولكن المكان بعيييييييييييييد,

ولايوجد سوى أنا وهذا الشيطان المارد,

مكان صحراوي مخيف..مخيف..مخيف,

رجوته وقد أعياني البكاااااااااااااااااء,

وقلت
بيأس وأستسلام,

أذا دعني اصلي لله ركعتين لعل الله يرحمني!!!!!

فوافق بعد أن توسلت إليه نزلت من السيارة وكأني آقاااااااد الى ساحة الاعدام صليت ولأول مرة في حياتي,

صليتها بخوووف...برجاااء والدموع تملأ مكان سجودي ,

توسلت لله تعالى ان يرحمني,

ويتوب علي,وصوتي الباكي يقطع هدوء المكان,

وفي لحظة والموت ي..د..ن..و.

وأنا أنهي صلاتي.

تتوقعون مالذي حدث؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وكااااااااانت المفاجأة.

مالذي أراه.!!!!!

أني أرى سيارة أخي قادمة!!

نعم أنه أخي وقد قصد المكان بعينه!!

لم أفكر لحظة كيف عرف بمكاني,

ولكن فرحت بجنون
وأخذت أقفز

,وأنادي

,وذلك السائق ينهرني,

ولكني لم أبالي به......

من أرى أنه أخي الذي يسكن الشرقيه وأخي الاخر الذي يسكن معنا.

فنزل أحدهما وضرب السائق بعصى غليظة,

وقال أركبي مع أحمد في السيارة,

وأنا سأخذ هذا السائق وأضعة في سيارتة بجانب الطريق...... ركبت مع أحمد والذهول يعصف بي وسألته هاتفة:

كيف عرفتما بمكاني؟

وكيف جئت من الشرقيه ؟

..ومتى؟

قال:في البيت تعرفين كل شيئ.

وركب محمد معنا وعدنا للرياض واناغير مصدقه لما يحدث. وعندما وصلنا الى المنزل ونزلت من السيارة قالا لي أخوتي اذهبي لأمنا وأخبريها الخبر وسنعود بعد قليل,

ونزلت مسرعة

,مسرورة أخبرأمي.

دخلت عليها في المطبخ وأحتضنتها وانا ابكي واخبرها بالقصة,

قالت لي بذهول ولكن أحمد فعلا في الشرقيه,

وأخوك محمد مازال نائما.

فذهبنا الى غرفة محمد ووجدناه فعلا نائم .

أيقظتة كالمجنونة أسئله مالذي يحدث...

فأقسم بالله العظيم انة لم يخرج من غرفتة ولايعلم بالقصة؟؟؟؟؟

ذهبت الى سماعة الهاتف تناولتها وأنا أكاد أجن,

فسألتة فقال ولكني في عملي الأن,

بعدها بكيت
وعرفت أن كل ماحصل أنما ملكين أرسلهما ربي لينقذاني من براثن هذا الاثم .

فحمدت الله تعالى على ذلك,

وكانت هي سبب هدايتي ولله الحمد والمنه
منقوووول
وايد اثرت فيني القصه يهدي الله من يشاء يارب تعجبكم اتمني من كل بنت ان تنتبه لعمرها ولا يغرها المظاهر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed
مـــجـــرد إنـــســـان
مـــجـــرد إنـــســـان
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 925
السٌّمعَة : 0
نقاط : 1245
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: رحمة ربنا بالعباد   السبت 16 فبراير 2008, 11:17 am

جزاكى الله عنا وعن أخواتك خيرا ً
بهذه القصة
وليت اخواتنا يتعظن
وينتهين عن بعض التصرفات العفوية التى قد تبدر منهن
بنوايا صافية وتؤدى الى فتنة الشاب
شكرا لكى يا طماطمايه

------------------------------ Egypt - Boys and Girls ------------------------------




كم تمنيت أن اكون إبتسامة ً على شفتى طفل
أو دمعة ً فى عين تائب

---
لا إله إلا أنت سبحانك
إنـى كـنـت مـن الــظـالـمـيـن








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ورد البنفسج
إنسبيكى فعّال
إنسبيكى فعّال


انثى
عدد الرسائل : 109
العمر : 37
السٌّمعَة : 0
نقاط : -32
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: رحمة ربنا بالعباد   السبت 16 فبراير 2008, 3:37 pm

يارب تدرك كل انثى انها لؤلؤه مكنونه وجوهره مصونه
وتجاهد نفسها قدر الامكان بالابتعاد عن هذه الذئاب البشريه المجنونه
مشكوووووره يا طمطومه وجعلك الله دائما اخت لنا كريمه وحنونه 06
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Lu2lu2a
Princess
Princess
avatar

انثى
عدد الرسائل : 319
العمر : 38
السٌّمعَة : 3
نقاط : 893
تاريخ التسجيل : 29/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: رحمة ربنا بالعباد   الإثنين 28 سبتمبر 2009, 1:36 pm




في حديث ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء


قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء

في هذا دلالة على أن أعظم فتنة يبتلى بها الرجال هي فتنة النساء، يعني أنها أعظم فتنة من الفتن التي يبتلى بها الناس من بعد

وفاة النبي -صلى الله عليه وسلم-، وفتنة النساء تتعلق بالرجال، ولهذا قال: أضر على الرجال من النساء،

فالرجال مبتلون إذن بالنساء، وذلك لما جعله فيهم من محبة متعة النساء والمتعة بالنساء.


يشهد لهذا الحديث قوله -سبحانه وتعالى-: (
زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ )</A> فذكر هذه المحبوبات المزينة للنفوس،

وصدَّرها بالنساء (
زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ )</A> قدمها على شهوة البنين، وشهوة الذهب والفضة والقناطير المقنطرة،

والمتع الأخرى من الأنعام والحرث، والمظاهر والأبهة، وإنما يكون ضرر هذه الفتنة لمن انساق مع هواه وطبعه.

النساء هن شقائق الرجال، وهن مخلوقات لحكمة -كما أخبر الله- السكن


)
وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً (</A>

ومنذ خلق الله آدم خلق زوجه، النفس الأولى


)
يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً (</A>

فالمرأة سكن للرجل، المرأة جعلها الله سكنا، وذلك بما شرع، وإنما تكون المرأة سكنا للرجل بما شرع من النكاح،

لكن إنما يأتي الضرر للرجال من النساء من طريقين، أعظمهما طلب المتعة بهن على غير الوجه المشروع،

طلب المتعة بالنساء يعني بما حرم الله من الزنا بدرجاته، الزنا الفاحشة الكبرى، وكذلك دواعيها من النظر واللمس والمشي

كما في الحديث:،

العين تزني وزناها النظر، واليد تزني وزناها البطش، والرجل تزني وزناها المشي، والقلب يهوى ويتمنى، والفرج يصدق ذلك أو يكذبه،

فيأتي الضرر منها. وهذا هو أعظم الطريقين لحصول الضرر للرجال من النساء كما يشهد به الواقع،

وهذا الطريق هو الذي يستغله الكفار والمنافقون والشهوانيون، يستغلون المرأة بترويج فتنتها، وتنويع التمتع بها،

وتنويع طرق التمتع بها بارتكاب الفاحشة الكبرى، الزنا، وبالوسائل المقربة إليه.

هذه الطرق المقربة من الفاحشة، المؤدية إلى الفاحشة، فاحشة الزنا


(وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا)
</A>

هذه الطرق منها تبرج النساء، وهذا إنما تفعله الجاهلات والفاسقات، تبرج النساء من أعظم المغريات بفتنة النساء،

وكذلك الخلوة بالمرأة الأجنبية، وكذلك السفر بها.

ولهذا جاءت الشريعة بسد هذه الأمور، فنهت عن التبرج، ونهت عن الخلوة، وعن سفر المرأة بلا محرم،

وقد استُغِلت في كل زمان المرأة لاصطياد الرجال، ولهذا جاء في الأثر: إن النساء حبائل الشيطان يصطاد بها الرجال،

لأن الرجل أضعف ما يكون أمام المرأة إذا انساق مع هواه ومع شهوته، ولهذا يقول -سبحانه وتعالى-

بعدما ذكر المحرمات قال:


(
يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ

وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا ) </A>

قال -سبحانه وتعالى-:


)
إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (</A>

وقد يقع الرجل في فتنة المرأة من جهة حبها وإن كانت زوجة، فإنه قد يحمله حبه لها على أن يطيعها في معصية الله، وينقاد لمراداتها،

فيحصل له الضرر بسبب ذلك بسبب هواه وشهوته.

والأمر الآخر الذي ينال الرجال الضرر من هذه الفتنة -فتنة النساء- هو ظلم الرجال للنساء، لأن المرأة هي ضعيفة،


يعني مع عظم فتنتها فهي ضعيفة، مع عظم فتنتها وعظم كيدها كما قال الله (
إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ )</A> فمع ذلك هي ضعيفة،

كثيرا ما تتعرض المرأة من ظلم الرجال لها، من الأزواج أو الأولياء، فالرجال إذًا مبتلون بالنساء من جهة ضعفهن،

ومن جهة محبتهن والرغبة في المتعة بهن كما تقدم.

فهذه فتنة النساء، وهذا هو طريق التضرر، يعني تعرض الرجال للمضرة بهذه الفتنة،

والواقع شاهد ومصدق لما أخبر به -صلى الله عليه وسلم-، وفي إخباره -صلى الله عليه وسلم- بذلك تحذير من الوقوع في شباك هذه الفتنة،

تحذير للرجال من الوقوع في شباك فتنة النساء، تحذير من التعرض للتضرر بهذه الفتنة،

فيه تحذير للرجال ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء يعني فاحذروا من فتنة النساء، قوا أنفسكم هذا الضرر بتجنب أسباب الضرر،

فالضرر ليس من ذات المرأة، إنما هو من جهة عمل الرجل، وتعامله مع المرأة، مع النساء، إنما ينال الرجال الضرر بتعاملهم، بفعلهم،

والعصمة المنجية من كل ذلك هي تقوى الله -سبحانه وتعالى-، فمن اتقى الله وقاه من شرور هذه الفتن، نعم.


تقبلي مروري وتحياتي ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lu2lu2a.7ikayat.com
pohaaa
إنسبيكى مبتدئ
إنسبيكى مبتدئ
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 21
العمر : 37
السٌّمعَة : 3
نقاط : 127
تاريخ التسجيل : 10/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: رحمة ربنا بالعباد   الإثنين 28 سبتمبر 2009, 10:00 pm

جزاك الله عنا خيرا ونفع بك الاسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
elgazar_1
إنسبيكى كسول
إنسبيكى كسول


ذكر
عدد الرسائل : 2
العمر : 30
السٌّمعَة : 0
نقاط : 7
تاريخ التسجيل : 15/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: رحمة ربنا بالعباد   الأحد 15 أغسطس 2010, 11:39 am

shokran 3la el mo3ezah
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://facebook.com/sayed.kamal1
 
رحمة ربنا بالعباد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــصــر - أولاد وبـنـات ™ Egypt - Boys and Girls  :: إســــــــلامــيـــــات ( إن الدين عند الله الإسلام )-
انتقل الى: